العقرب الفضي

منتدي العقرب الفضي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكر النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
عضو جديد
عضو جديد


Time :

الجنس : ذكر
علم الدولة : iraq

عدد المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

مُساهمةموضوع: مكر النساء   السبت فبراير 11, 2012 12:35 pm

يحكى عن رجل كان متزوج من امرأه وكان هو في غاية الادب والاخلاق والطيبه وكان كلما يجلس مع زوجته تقول له هل انت تحبني فيقول لها نعم احبك فقتقول له وعندما اموت هل انت تتزوج غيري فيقول لها لا... ويسئلها نفس السؤا ل فتقول له وهل يعقل ان اجد مثلك او ان افكر بعدك بالزواج سوف اموت قبللك وهم مستمرين على هذه الرومانسيه الجميله وكل واحد منهم يعبر عن حبه ومدى اخلاصه للطرف الثاني فكانا كل منهم يبذل ما بوسعو لاسعاد الطرف الاخر ويظهر اما الاخر بدون عيوب وفي احد الايام ذهب الزوج في تشييع احد اصدقائه الذي توفي نتيجة مرض عضال وعند المقبره وجد امرأه ماسكه بيدها كارتونه وهي تحرك الهواء على القبر فاثارت فضوله وسالها عن السبب فقالت له ان هذا القبر لزوجها وهي اعطت على نفسها عهد له بان لن تتزوج حتى يجف تراب قبره وطلبت منه المساعده للتجفيف تراب القبر وبداء بمساعدتها ورجع وهو مندهش من هذا العمل ويتحدث مع نفسه عن تلك المرأه وعندما وصل للبيت استغربت الزوجه لمنظر زوجها وهو يحدث نفسه فسالته عن السبب فحدثها بما راى واستغربت كثير لفعل تلك المرأه وبدت تنكر عملها وتلعنها لسوء فعلتها وسألها زوجها نفس السوال المعتاد وهي تبرم على نفسها الوعود والاقسام بان تحافظ على حبها له في حضوره او غيابه
وبداء يشعر بلراحه وتطمئن نفسه وبعد عدة ايام تمرض وفي احدى الليالي فارق الحياة وبدأت الزوجه بالبكاء والنحيب والصراخ على زوجها واتفقت مع الخادمه بان التشييع والدفن سوف يتم صباحا حتى يعرف جميع اصدقائه ومعارفه واقربائه وتلاميذه بخبر الوفات ليحضروا بالتشييع وعند مرور بعض ساعات واذا الباب يطرق فامرة الخادمه بفتح الباب واذا شاب جميل يقف خلف الباب وسأل عن سيد البيت وعندما قالت له الخادمه بان رجل البيت قد توفى واذا بالشاب يغمى عليه من الخبر ورجعت الخادمه الى سيدتها لتخبرها بما جرى فقالت لها وماذا اعمل له اتركيه على باب الدار وقالت لها الخادمه وكيف نتركه على باب الدار ماذا تقول عنا الناس وهو من تلاميذ السيد ومحبيه وهو شاب في غاية الروعه والادب وبعد اصرار الخادمه اقدمت السيده والخادمه على سحب الشاب الى الدار وعندما نظرت السيدة الى الشاب اندهشت لما راته واشغلها جماله وبدأت بعلاجه وعندما استيقض الشاب اخذت بالحديث معه وتساله عن حالته ونسيت امر زوجها المسكين فقال لها ان حالتي صعب علاجها فقالت له انا مستعده لما املك من مال واقدر على علاجك فقال لها لاتفكري بهذا الموضوع فعلاجي صعب جدا فقالت له ان عالجتك هل تتزوجني؟ فقال علاجي ان اكل مخ شخص حديث الوفاة فهل تقدرين على ذالك وهنا سكتت برهه وقالت له عندي العلاج فزوجي قبل بضع ساعات قد مات وان مخه لن ينفعه بشي فهو ميت واخذت بيدها فأٍس حاد وذهبت للغرفه التي فيها الجنازه ورفعت الفأس واذا بزوجها يفتح عينيه ويمسك بيدها ويقول لها تجفيف القبر افضل من اخراج المخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراقي
عضو جديد
عضو جديد


Time :

الجنس : ذكر
علم الدولة : iraq

عدد المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 05/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: مكر النساء   السبت فبراير 11, 2012 12:40 pm

العراقي كتب:
يحكى عن رجل كان متزوج من امرأه وكان هو في غاية الادب والاخلاق والطيبه وكان كلما يجلس مع زوجته تقول له هل انت تحبني فيقول لها نعم احبك فقتقول له وعندما اموت هل انت تتزوج غيري فيقول لها لا... ويسئلها نفس السؤا ل فتقول له وهل يعقل ان اجد مثلك او ان افكر بعدك بالزواج سوف اموت قبللك وهم مستمرين على هذه الرومانسيه الجميله وكل واحد منهم يعبر عن حبه ومدى اخلاصه للطرف الثاني فكانا كل منهم يبذل ما بوسعو لاسعاد الطرف الاخر ويظهر اما الاخر بدون عيوب وفي احد الايام ذهب الزوج في تشييع احد اصدقائه الذي توفي نتيجة مرض عضال وعند المقبره وجد امرأه ماسكه بيدها كارتونه وهي تحرك الهواء على القبر فاثارت فضوله وسالها عن السبب فقالت له ان هذا القبر لزوجها وهي اعطت على نفسها عهد له بان لن تتزوج حتى يجف تراب قبره وطلبت منه المساعده للتجفيف تراب القبر وبداء بمساعدتها ورجع وهو مندهش من هذا العمل ويتحدث مع نفسه عن تلك المرأه وعندما وصل للبيت استغربت الزوجه لمنظر زوجها وهو يحدث نفسه فسالته عن السبب فحدثها بما راى واستغربت كثير لفعل تلك المرأه وبدت تنكر عملها وتلعنها لسوء فعلتها وسألها زوجها نفس السوال المعتاد وهي تبرم على نفسها الوعود والاقسام بان تحافظ على حبها له في حضوره او غيابه
وبداء يشعر بلراحه وتطمئن نفسه وبعد عدة ايام تمرض وفي احدى الليالي فارق الحياة وبدأت الزوجه بالبكاء والنحيب والصراخ على زوجها واتفقت مع الخادمه بان التشييع والدفن سوف يتم صباحا حتى يعرف جميع اصدقائه ومعارفه واقربائه وتلاميذه بخبر الوفات ليحضروا بالتشييع وعند مرور بعض ساعات واذا الباب يطرق فامرة الخادمه بفتح الباب واذا شاب جميل يقف خلف الباب وسأل عن سيد البيت وعندما قالت له الخادمه بان رجل البيت قد توفى واذا بالشاب يغمى عليه من الخبر ورجعت الخادمه الى سيدتها لتخبرها بما جرى فقالت لها وماذا اعمل له اتركيه على باب الدار وقالت لها الخادمه وكيف نتركه على باب الدار ماذا تقول عنا الناس وهو من تلاميذ السيد ومحبيه وهو شاب في غاية الروعه والادب وبعد اصرار الخادمه اقدمت السيده والخادمه على سحب الشاب الى الدار وعندما نظرت السيدة الى الشاب اندهشت لما راته واشغلها جماله وبدأت بعلاجه وعندما استيقض الشاب اخذت بالحديث معه وتساله عن حالته ونسيت امر زوجها المسكين فقال لها ان حالتي صعب علاجها فقالت له انا مستعده لما املك من مال واقدر على علاجك فقال لها لاتفكري بهذا الموضوع فعلاجي صعب جدا فقالت له ان عالجتك هل تتزوجني؟ فقال علاجي ان اكل مخ شخص حديث الوفاة فهل تقدرين على ذالك وهنا سكتت برهه وقالت له عندي العلاج فزوجي قبل بضع ساعات قد مات وان مخه لن ينفعه بشي فهو ميت واخذت بيدها فأٍس حاد وذهبت للغرفه التي فيها الجنازه ورفعت الفأس واذا بزوجها يفتح عينيه ويمسك بيدها ويقول لها تجفيف القبر افضل من اخراج المخ

مع احترامي وتقدير لكل النساء في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكر النساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العقرب الفضي :: أقسام المنتدي :: ملتقي الأدب والشعر :: ركن القصص والروايات-
انتقل الى: