العقرب الفضي

منتدي العقرب الفضي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف أتى العطر قبل صاحبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموع
عضو فضي
عضو فضي
avatar

Time :

عدد المساهمات : 376
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: كيف أتى العطر قبل صاحبه    الخميس ديسمبر 09, 2010 2:41 am



نصحو مع بداية كل يوم مثلنا مثل كل البشر ننهض من نومنا بأحلامنا الصغيرة ونفتح رسائلنا ولكن كان يوما عبقريا ذلك

اليوم الذي وجدت رسالتك التي لا تزيد عن سطر ونصف (أريد وقتا منك لإيصال هدية مني إليك) جلست أتأمل مغلفك

الأول وأنا أسجل الرد في سطر واحد (أريد أن أراك أم تريد أن تحضر أشياءك قبل حضورك) مضى عام حين احتضنت هديتك الأولى.

هديتك.. بالصدفة وجدتها في هواء غرفتي كأنما هبطت من السقف وأتت مع الظلام مرت عيناي عليها وكأنني أهم

بفتح رواية متخيلة أو أعبر نحو البحر عبر صحراء مرغمة على عبورها حافية.. قلت: منك السلام.. وعليك السلام..

صدمة المفقود الذي أتى بعد النسيان.. حين اقتربت منها ولمستها كانت شيئا.. عطرا وزهرا وشيئا يتفجر في الماء ليشعل الجسد عودا ومسكا..

هكذا تطلعت إلى هديتك دون أن أجرح غلافها أبقيتها مغلقة كما هي.. ولا تزال حتى اليوم مغلقة أخشى أن أقشع

عنها ستائرها فتتناثر وتتضايم قطعها المتألقة.. أخشى أن تأخذ الريح عطرك مني فلا يعود.. أخاف أن أفرغه في ثيابي

فينتهي فلا يعود في غرفتي بقايا عطرك هديتك التي ملأتني بأمنيات ما بين فسحة الحياة والموت.. حين أصحو وأنام..

بجانبي تنام.. بقربي حيث أنام وأصحو بعد النسيان لأقفز نحوها أتأملها، أتأمل أجزاءها وأقبلها كأنما أقبل يديك التي

قادت خطاك في الظلام في المساء في الصمت المريب لتضعها فوق منضدتي بهدوء المشب في الليالي الماطرة..

لأصحو في الصباح وأجدها أمامي.. قلت بعد دقائق من الذهول.. عليك السلام.. ومنك السلام.. لم أفرح ولم تنتبني

مشاعر وأنا أنظر إليها من بعد. مشاعري غادرت قلبي هدوء وحركة بطيئة أبحث فيها عن آثار أصابعك على غلافها عن

آثار وطء أقدامك على السجاد لا شيء لا شيء.. نظرت إلى السقف وعبر منفذ الشباك لا شيء سوى شعور طاغ

كأنما عندي علم مسبق بهديتك وكأنني رأيتها من قبل.. حملتها بحذر وأخفيتها في أدراجي وبقيت جامدة في مكاني..

مرت نصف ساعة وأنا على حالتي بعدها بدأت أستعيد لحظة وجود هديتك فضممتها إلى صدري وبكيت بكاء غريباً..

كنت أعتقد أنني في حلم وأن ما رأيته هو مجرد حلم وأنه من المحال أن تهدي لي هدية ما كنت لأصدق لو أقسم لي

العالم كله بأنك ستقدم لي أنا هدية هي بكل هدايا الدنيا.. ولكنك قدمت وجلبتها بنفسك واخترتها بنفسك وبقدميك

أحضرتها لي.. ما أجمل أن تصحو من صعقة عدم التصديق بأن حلما من أحلامك قد تحقق فيتجمهر في ظلمات جسدك

آلاف المشاعر تجمهرا غير ملموس.. هو غفوة تشبه الموت ثم تصحو بنغزة الشك لترى أن كل شيء حقيقة وأن

حبيبك هو حبيبك وأن في أحضانك هدية منه.. بذوقه باختياره وبيديه أنجز مهمته.. لم تكن هديتك فقط شيئا ثمينا

يرضي حبيبتك بل كانت إنجازا متناقضا، فقد كانت بداخلك عشرات الهدايا مؤجلة وفي ظاهرك رغبة لإنجاز مهمة لإرضاء

شيء في داخلك هي تجسيد حبك في شيء ما.. أما أنا فقد تقت منذ عرفتك لأن أرى فيك المغامر الذي أعشقه

وزغردت فرحا بجسارتك وودت لو أصرخ لكل نساء الدنيا في تلك اللحظة.. أصرخ بكبرياء.. أنا التي من أجلها هاجر...

وزجاجات العطر لي أنا ووروده النائمة في سريري ملكي قطفها من بساتين قلبه زهرة زهرة.. . أنا قلبه لكن كل الصراخ

ارتد إلى داخلي واكتفيت بكلمات شكر بسيطة إليك.. اكتفيت بأن أحمل هديتك وأضعها قرب سريري كأثمن ما حصلت

عليه في حياتي.. ولكن لتعرف أنني لا لا أريد سوى كل شيء.. كل شيء أريد.. أنت مع عطرك.. عطرك حبر رواية

تحكي لهذا العالم كيف أن العطر أتى قبل صاحبه.. أريد أن أراك حتى أقشع ستائر عطرك وأطلقه من أسر غلافه..

ليكون عنوان الرواية (عطرك علمني) لتأتي كما تأتي الحروف صفا إلى صف لتؤلف كلمة

(أحبك) ولتفك معي غلاف العطر لنسكبه معا في محبرة الجسد المتقن بعقلك الذي

سجل العنوان قبل الرواية وأرسل الحبر قبل القلم.. وسجل الحرف قبل الصوت.. ووشم روائحنا دون أن يرانا.. ورسم

اللوحة الكاملة دون موعد مسبق.. تعال فأنا لاأريد أن أمتلكك بل لأبقى معك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انغام
عضو متميز
عضو متميز
avatar

Time :

الجنس : انثى
علم الدولة : palestin

عدد المساهمات : 1560
تاريخ التسجيل : 17/01/2010
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: كيف أتى العطر قبل صاحبه    الخميس ديسمبر 09, 2010 9:32 am

كلمات بغايه اروعه ليكى ودى يا غاليه





صوتك يناديني


تذكٌر .. صوتك يناديني ...
تذكر ... تذكر ...
تذكر الحلم الصَغير ...
وجدار من طين وحصير ...
وقمَرا ورا الليل الضرير ...
على الغَدير ...
لاهَبٌت النسمَة تكسر ...
جيتي من النسيان ...
ومن كل الزمان ...
اللي مَضَى ... واللي تغٌير ...
صوتك يناديني تذكٌر ...
ناديتي ... خانتني السنين ... اللي مَضت راحت
ناديت ... ماكن السنين ... اللي مضت راحت
كنا افترقنا البارحة ...
البارحة .... صارت عمر ...
ليله ... أَبَدْ عيٌت تمرٌ ...
ياجمرة الشوق الخَفي ...
نسيت أنا وجرحك وفي ...
يتذَكر الحلم الصغير ...
ريانَة العُود ... نادي ...
نادي الليَالي تعُود ..
بشوق الهَوى ... بوعُود ...
بوجهي اللي ضيعته زَمَان ...
في عُيُونك السٌود ...
ياالضحكة العَذبة ...
عَنك الصٌبر ... كِذبه ...
وفيك العُمر موعود ...
اشتقت للحلم الصغير ...
واشتقت لجدار وحصير ...
وقمَرا ورا الليل الضرير ...
على الغدير ...
ان هبت النسمَة تكسر ...
بدر بن عبد المحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نها
عضو متميز
عضو متميز
avatar

Time :

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 844
تاريخ التسجيل : 31/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف أتى العطر قبل صاحبه    الخميس ديسمبر 09, 2010 8:17 pm


قصة جميلة ووصف رائع

وكلمات تعبر وكأنها حقيقة وليست حكاية

شكرا لكى شموع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوبا الحبوبة
مشرف الملتقى العام
مشرف الملتقى العام
avatar

Time :

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2293
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: كيف أتى العطر قبل صاحبه    الجمعة ديسمبر 10, 2010 11:19 pm



شــــــــمــــــــــــوع

تسلمى على القصة الجميلة

والتعبيرات وكأنها حقيقية




_________________



** الـصــديــق **

.. هوالشخص الذى يعرف أغنية قلبك .. ويستطيع أن يغنيها لك عندما تنسى كلماتها..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الحب
مشرفة ملتقى الصور
مشرفة ملتقى الصور
avatar

Time :

الجنس : انثى
علم الدولة : moraco
عدد المساهمات : 2969
تاريخ التسجيل : 09/07/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: كيف أتى العطر قبل صاحبه    الأربعاء ديسمبر 15, 2010 10:32 pm


شموع



اخذتني لعالمك ولروعه احساسك

اعزري تقصيري بالرد فانتي تستحقين اكثر من ذلك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف أتى العطر قبل صاحبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العقرب الفضي :: أقسام المنتدي :: ملتقي الأدب والشعر :: ركن القصص والروايات-
انتقل الى: