العقرب الفضي

منتدي العقرب الفضي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكذوبة السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموع
عضو فضي
عضو فضي
avatar

Time :

عدد المساهمات : 376
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: اكذوبة السعادة    الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 6:57 pm


أكذوبة السعادة

طيفها يطاردني...وشبح الخوف يلاحقني... وألام الماضي تلازمني.... متى يضع لي القدر نهاية لأيام وألام تسكن الوجدان ........... ؟
ويتقدم بقدمين ثابتتين ويضع يدية في ذلك المعطف الأسود ..... وخطوات تعود للماضي وهى تتقدم إليها بما تحمل من .. لقاء .. فراق.. سعادة ... الم ... لعلها كانت أفضل من ايامى هذة..كم كنت أتمنى أن تكوني بجانبي الان .. فقد رحل عنى إحساسي بالحياة وبما فيها ! وتحتضن تلك الخطوات ما يبقى من أثار أقدامها في هذا المكان .. يلاأوهامك وحديثك إننا سنظل سويا حتى نهاية العمر ، إلي أن وصل بنا الحال تركتني وحدي وماذا بقى لي بعدك...... ،
وبعد معارك مريرة مع النسيان ناتجة عن الرغبة في التمسك بأطياف أحداث انتهت
وظل يتمتم بهذة الكلمات حتى وصل إليها . ويقترب منها ويحدثها قائلا..... لماذا القدر لم يمهلنا قسطا من الوقت كي نبقى سويا ....؟؟ ثم يقترب و يقترب إليها حتى يقف أمامها ويضع باقة من الزهور على قبرها
وهو يشعر بالحزن العميق . يالها من حياة أحياها كي انتظر الموت ..
في زحمة البشر وسط تلك الأصوات العالية وأقدام البشر الغير منتظمة أراه امامى يرتجف قلبي تدمع عيني توقفت قدمي عن السير .... نظر إلى ولم يعرفني كنت امامة تلاقت أعيننا فوقعت من يدي قصيدتي التي كتبتها يوم افترقنا تبعثرت أوراقها بين البشر مر من أمامها تلاشت قصيدتي بين قدمية ومعها قلبي تحطم ....
عاود السير مرة أخرى واذهب بفكري ماذا فعلت كي تجرحني السهام .؟ يراودني تفكير أن أعود إلية ... ثم توقفت عن السير ونظرت إلى الخلف اراة يسير ولكن على مسافة بعيدة . أعود إلية بخطوات مسرعة وأنا الملم فستاني الأبيض بين يدي وطرحتي التي تسير بجانبي والدماء التي مازالت تنزرف منى مازلت أتبعة بخطوات مسرعة وعيون تدمع حتى وصلت إلية وهو مازال لا يعرفني وقفت امامة وأقول لة أنا من تبحث عنها من تظن أنها رحلت عن عالمك هذا ........ !
فهو لا يهتم بوجودي ولا يراني ولا يسمعني . ؟ أنا " دنيا " زوجتك
وهذا القبر أنا لا اسكن فية أنا أمامك بفستاني الأبيض والطرحة ولكنني مازالت دمائي تنزرف منى أريدك بجانبي كي تخفف عنى الامى . لماذا لا تسمعني ؟؟
لماذا لا تراني ؟؟ حقا نسيتني فانا كنت كل شئ بحياتك كيف تنساني
وترفض أن تجيبني ... لا تنساني فانا لا أستطيع نسيانك . ولكن كيف نسيتني وأنت هنا أمام قبري وتلك الزهور الجميلة التي تضعها على قبري وعطرها رائع يشعرني بالسعادة . كم ترفق بنا القدر ومنحنا كل هذة السكينة والصمت يسود المكان ......
لا تلوم اوتارى وهى تعزف بكل الحزن ربما لأنني تتبعت الأوهام حتى سقط وحدي في بئر الأحزان... ليتني كنت لا اعلم عن المستقبل شئ ؟؟؟؟؟
ألم تتذكر تلك العرافة التي اوقفتنى أنا و أمي ........ ثم نظرت إلى كثير . وقالت لأمي أن صغيرتك هذة عمرها طويل وسوف تعيش إلى ما يقرب السابعين عاما ..... وسوف يكون لها شأن عظيم ،
فكان عمري في ذلك الوقت السابعة ظلت تلك الكلمات معي وأوهام ظلت معي واننى سوف أعيش عمرا طويلا ..... فكنت لا اهتم بأمور ديني ونسيت الآخرة ويوم الحساب ....... واهتم بالدنيا وأشياء لا تنفعني بشئ إلا أنها سوف تؤدى بي إلى الهلاك ! فكنت دائما أقول اننى سوف أتوب
وأعمل ليوم الرحيل بعد أن أتم الخميسين عاما .. واننى أعيش حياتي واستمتع بها ألان.............!
وجاء ميعاد رحيلي وأنا عمري لا يتجاوز العشرين عاما ماذا فعلت لهذا اليوم ؟ غرني كلام تلك العرافة وتمسكت بالدنيا وكأنني سوف أعيش الدهر كاملا ...... لماذا القدر لم يمهلني التوبة وان أعود إلى الله ... ولكن
رحلت روحي بلا رجعة .. رحلت يوم زفافي يوما كانت الدنيا مليئة بالسعادة وارى السعادة في عيون من حولي ويتلون فستاني الأبيض بالون الأحمر وتتحول الفرحة من حولي إلى بكاء وحزن شديد يملئ المكان ولم أجد دقيقة واحدة أتوب فيها ....... ويضع لي القدر نهايتي وترحل روحي ويبقى جسد بلا روح حتى يسكن هذا المكان
ومن ذلك الوقت أعيش روحا بلا جسد تذهب إلى كل مكان تذهب إلية يا زوجي ..... وأنت لا تشعر بي ولا تراني .... زوجي لا تضيع فرصتك بالفوز بالجنة واعمل صالحا كي تنعم في الآخرة
" وما أصعب أن ترى السعادة أوهام "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوبا الحبوبة
مشرف الملتقى العام
مشرف الملتقى العام
avatar

Time :

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2293
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: اكذوبة السعادة    الخميس ديسمبر 02, 2010 11:41 pm



شــــــــمــــــــــــوع

تسلمى ويسلم ذوقك العالى




_________________



** الـصــديــق **

.. هوالشخص الذى يعرف أغنية قلبك .. ويستطيع أن يغنيها لك عندما تنسى كلماتها..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الحب
مشرفة ملتقى الصور
مشرفة ملتقى الصور
avatar

Time :

الجنس : انثى
علم الدولة : moraco
عدد المساهمات : 2969
تاريخ التسجيل : 09/07/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: اكذوبة السعادة    الخميس ديسمبر 09, 2010 3:34 pm


الله يعطيك العافيه


تسلم ايدك شموع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نها
عضو متميز
عضو متميز
avatar

Time :

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 844
تاريخ التسجيل : 31/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: اكذوبة السعادة    الخميس ديسمبر 09, 2010 7:41 pm


شكرا لكى شموع

لحسن أختيارك الراقى الجميل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكذوبة السعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العقرب الفضي :: أقسام المنتدي :: ملتقي الأدب والشعر :: ركن القصص والروايات-
انتقل الى: